المعارضة التركية تضغط على الحكومة بـ"128 مليار دولار"... ما القصة؟

المعارضة التركية تضغط على الحكومة بـ"128 مليار دولار"... ما القصة؟

مشاهدة

29/04/2021

تضغط المعارضة التركية على الحكومة، لاختفاء مبلغ 128 مليار دولار من البنك المركزي، دون توضيح مصارف تلك الأموال، وهل ذهبت لتمويل مشروع أو طموح ما، أم للإنفاق على المحتاجين خلال فترة الوباء. 

ويرفع من حدة الضغط أنّ تلك الأموال اختفت خلال تولي بيرات ألبراق، صهر الرئيس التركي، وزارة المالية.

وبحسب ما أورده موقع "العربية"، فإنّ آخر من تداول هذا الموضوع كان رئيس حزب الشعب الجمهوري وزعيم المعارضة التركية، كمال كيلتشدار أوغلو، في كلمته أمام كتلته البرلمانية قبل يومين، فقد أفرد مساحة واسعة من كلمته لتلك القضية، وكذلك طرحها الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد صلاح الدين دميرتاش، أثناء إدلائه بشهادته خلال محاكمته وزملائه في الحزب يوم الإثنين الماضي.

تانال: بصفتي نائباً أسأل الحكومة: أوّلاً متى حوّل مبلغ 128 مليار دولار إلى الليرة التركية؟ وماذا فعلتم بهذا المبلغ؟ أفصحوا عن التفاصيل

ومن جانبه، أكد محمود تانال النائب في البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري أنّ الدستور يخول النواب سؤال الحكومة، و"بالتالي إذا قام الرئيس أو وزير المالية بصرف معين يدقق النواب بالتدقيق، ويسألون إن كان الصرف متوافقاً مع القوانين والدستور".

وأضاف: "بصفتي نائباً أسأل الحكومة: أوّلاً متى حوّل مبلغ 128 مليار دولار إلى الليرة التركية؟ وماذا فعلتم بهذا المبلغ؟ أفصحوا عن التفاصيل"، وتابع: "لقد حوّلت الحكومة هذه الأموال إلى الليرة التركية، حسناً ماذا فعلت بها؟ هل قامت ببناء مشفى أم قصر عدلي، أم صرفتها على الفقراء والمتقاعدين بسبب فترة الوباء، أم اشترت أدوية؟ كل ما نطلبه أن يصرّحوا بذلك للرأي العام، لا معنى لإبقاء هذا الموضوع سرّاً".

وختم قائلاً: "إذا كان هناك شيء يخفونه ولا يُصرّحون عنه، فهذا يعني أنّ هناك مشكلة يريدون إخفاءها".

وكان رئيس حزب الشعب المعارض قال مخاطباً أردوغان: "لمن تمّ صرف 128 مليار دولار؟ لمن بعتها؟ لماذا لا يوجد جواب؟ هل هو مال والدك؟ هذا المال هو أموال 83 مليون مواطن تركي، لقد أتلفت تلك الأموال، لهذا السبب يجد وزير الخارجية اليوناني القوة لانتقاد الجمهورية في تركيا".

يذكر أنّ المعارضة التركية كانت قد نشرت خلال الفترة الماضية لافتات في بعض الطرق الرئيسية في إسطنبول والمدن الكبرى عليها عبارة "أين 128 مليار دولار؟"، لكنّ السلطات التركية سرعان ما أزالتها، ما أثار استياء حزب الشعب الجمهوري، الذي اعتبر هذا الموضوع تكميماً لحرّية التعبير، مطالباً باستجواب الحكومة.

أمّا حزب الخير المعارض الذي تتزعمه ميرال أكشنر، فقد طبع عبارة: "أين 128 مليار دولار؟" على 10 ملايين كمامة ووزعها مجاناً على المواطنين في المدن الكبرى.

بدوره، استغل الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش جلسة محاكمته مع زملائه في قضية أحداث كوباني، الإثنين الماضي، ورفع ورقة كتب عليها: "أين 128 مليار دولار؟"، خلال تقديم إفادته عبر تقنية الفيديو.

 

الصفحة الرئيسية