تطابق الموقفين الجزائري والتونسي من الأزمة الليبية... ما هو؟

تطابق الموقفين الجزائري والتونسي من الأزمة الليبية... ما هو؟

مشاهدة

29/09/2020

أعلن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم تطابق موقف بلاده مع تونس في الأزمة الليبية، حول ضرورة سلوك المسار السياسي لإنهاء الأزمة بعيداً عن التدخلات الخارجية، في وقت تسعى فيه فرنسا لعقد مؤتمر لدول جوار ليبيا للعب دور أكبر في الأزمة.

وتُعدّ كلٌّ من الجزائر وتونس من الدول التي تواجه تهديدات بسبب تمركز الميليشيات المسلحة في ليبيا، وسبق أن أعلنت كلٌّ من الدولتين صدّ محاولات لتسلّل سيارات دفع رباعي نحو حدودهما قادمة من ليبيا.

من المرتقب أن يقوم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بزيارة لتونس في الفترة القريبة القادمة

وقد جاء ذلك خلال زيارة ثالثة لبوقادوم إلى تونس أمس، وتعكس الزيارات المتتالية قلقاً لدى الجزائر من الأوضاع في الدولة الجارة، وتسعى إلى لعب دور أكبر بعدما باتت المغرب صاحبة الحضور الأكبر باستضافتها مباحثات بين الفرقاء الليبيين في 6 أيلول (سبتمبر) الجاري، ويوجد بين المغرب والجزائر توترات.

في غضون ذلك، قالت الرئاسة التونسية في بيان: إنّ بوقادوم أكد أنه "تمّ الاتفاق على مواصلة الجهود المشتركة للدفع بمسار الحل السياسي بعيداً عن التدخلات الأجنبية، من خلال حوار شامل وبنّاء بين الليبيين أنفسهم، حفاظاً على أمن ليبيا ووحدتها وسيادتها"، بحسب ما أورده موقع الحرّة.

ومن المرتقب أن يقوم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بزيارة لتونس "في الفترة القريبة القادمة"، بحسب البيان.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان: إنّ الاجتماع تطرّق أيضاً إلى الوضع في ليبيا، حيث تمّ تسجيل تطابق في الرؤى حول دور البلدين في تقريب وجهات نظر الأطراف الليبية.

كما شدّد الطرفان على أهمية الدفع بالحل السياسي الذي يحفظ وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، بعيداً عن أيّ تدخلات أجنبية، من خلال حوار شامل وبنّاء وحقيقي بين أبناء البلد الواحد.

الصفحة الرئيسية