لماذا طالب نائب بريطاني حظر أنشطة الإخوان المسلمين؟

لماذا طالب نائب بريطاني حظر أنشطة الإخوان المسلمين؟

مشاهدة

28/09/2020

طالب النائب في البرلمان البريطاني، إيان باسلي، حظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، المصنفة إرهابية في عدد من الدول العربية، في الوقت الذي تتمركز فيه أنشطة الجماعة وتنظيمها الدولي في لندن، حيث تنطلق منها في محاولة للتأثير على الرأي العام العالمي، مروجة لمظلومية الجماعة وادعاءات الاضطهاد في الدول العربية.

وانتقد النائب، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور"، رد وزير الشؤون الداخلية البريطاني، جيمس بروكينشاير، الذي كشف غياب التواصل والتنسيق بين الوزارات حول الإخوان المسليمن.

النائب البريطاني: جماعة الإخوان هي الإطار الذى يسمح للشبكة المتطرفة بالنمو وإقامة شبكتها المالية ودفع الناس إلى التطرف

وعلق باسلي، في تصريحات صحفية: كان الجواب صادماً، وتساءل مستنكراً عن أسباب عدم تنسيق وزارة الداخلية مع الخارجية والدفاع والمجتمعات للتعامل مع تأثير الإخوان.

وأوضح النائب البريطاني أنّ جماعة الإخوان هي الإطار الذي يسمح للشبكة المتطرفة بالنمو وإقامة شبكتها المالية ودفع الناس إلى التطرف، مؤكداً أنّ الحكومة بحاجة لتصعيد لهجتها وإخبار الجميع المتورطين مع الإخوان بأنه تنظيم محظور وسيؤدي العمل معه إلى السجن.

وكان النائب البريطاني قد عقد العديد من المناقشات رفيعة المستوى أثار فيها مخاوفه بشأن الإخوان، وضغط على وزراء الحكومة لحظر التنظيم، إذ التقى بوزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل وبوريس جونسون، أثناء توليه وزارة الخارجية، لمناقشة خطر الجماعة.

ولا تعد بريطانيا الوحيدة التي يتسم تعاملها مع جماعة الإخوان المسلمين بالغموض، ففي الوقت الذي تتدعي محاربة الإرهاب تحتضن الجماعة وترفض تصنيفها بالإرهابية.

وتعد ألمانيا أحد أبرز الدول التي يتسم تعاملها مع الإخوان بالازدواجية، فعلى الرغم من صدور تحذيرات عدة من المخابرات عن مخاطر الجماعة، فإنها لازالت غير مصنفة إرهابية، وكان  تقرير للمخابرات الداخلية الألمانية صدر في ولاية بادن فورتمبيرغ، يصف الجماعة بالخطر الذي يهدد الولاية وأمنها، ويؤكد  وجود نحو 190 شخصاً في الولاية ينتمي للجماعة.

الصفحة الرئيسية