هجوم إسرائيلي جديد على سوريا.. من يستهدف؟

هجوم إسرائيلي جديد على سوريا.. من يستهدف؟

مشاهدة

02/06/2019

قتل ثلاثة جنود سوريين، وجرح سبعة آخرون، في قصف صاروخي إسرائيلي استهدف محافظة القنيطرة السورية، اليوم، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، عن مصدر عسكري.

وتصدّت الدفاعات الجوية السورية "لأهداف معادية" في الضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق.

مقتل ثلاثة جنود سوريين وجرح سبعة آخرين في قصف صاروخي إسرائيلي استهدف القنيطرة السورية

وقال التلفزيون السوري، نقلاً عن مصدر: "في تمام الساعة الرابعة وعشر دقائق فجراً، جدد العدو الصهيوني عدوانه؛ بإطلاق عدة صواريخ باتجاه ريف القنيطرة الشرقي"، موضحاً أنّ "العدوان أسفر عن ارتقاء ثلاثة شهداء وإصابة سبعة جنود آخرين بجراح وبعض الخسائر المادية".

وصرّح رئيس وزراء الكيان الصهيوني، بنيامين نتنياهو، اليوم؛ بأنّه أمر بإطلاق صواريخ على مواقع للجيش السوري بعد إطلاق قذائف صاروخية سورية على أراضي دولة الاحتلال الإسرائيلية.

وقال نتانياهو في بيان: "لن نسمح بإطلاق النار على أراضينا".

وفي بيان آخر، صدر في الوقت نفسه، أكّد جيش الاحتلال أنّه هاجم مواقع عسكرية سورية، ردّاً على إطلاق قذيفتين صاروخيتين من سوريا باتجاه جبل الشيخ في مرتفعات الجولان المحتلة.

وقال جيش الكيان الصهيوني في بيان: إنّ "النظام السوري مسؤول عن كلّ نشاط ضدّ إسرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية، وسيعمل بشكل حازم ضدّ أيّ اعتداء"، وفق ما نقلت "بي بي سي".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إنّ صواريخ استهدفت "تمركزات ومستودعات للإيرانيّين وحزب الله اللبناني تقع ضمن قطاعات عسكريّة تابعة لقوّات النظام" في منطقة الكسوة جنوب غرب العاصمة.

وشنّت دولة الاحتلال، في الأعوام الأخيرة، مئات الضربات في سوريا ضدّ أهداف للجيش، وأخرى إيرانية، وأهداف لحزب الله.

المرصد السوري: الصواريخ استهدفت تمركزات ومستودعات للإيرانيّين وحزب الله اللبناني

وفي 17 أيّار (مايو) الماضي، استهدفت الدفاعات الجوية السورية "أجساماً مضيئة" مصدرها إسرائيل، وأسقطت عدداً منها، وفق وكالة الأنباء السورية.

وتصدّت الدفاعات الجوية السورية أيضاً، في 13 نيسان (أبريل) الماضي، لقصف جوي إسرائيلي استهدف منطقة مصياف في محافظة حماه، وسط سوريا، وأسقطت صواريخ عدّة، بحسب ما أفادت "سانا" التي تحدّثت عن جرح ثلاثة مقاتلين.

من جهته، قال المرصد السوري حينذاك؛ إنّ القصف أدّى إلى سقوط "قتلى من المقاتلين الإيرانيّين."

 

الصفحة الرئيسية