هندي يقطع إصبعه بسبب الانتخابات.. تعرف إليه

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
840
عدد القراءات

2019-04-21

أقدم ناخب هندي على قطع أصبعه بعدما أدرك أنه صوّت بالخطأ لحزب سياسي غير الذي كان ينوي التصويت له، وذلك في الانتخابات البرلمانية في الهند، والتي تستمر في سبع مراحل من 11 نيسان (أبريل) حتى 19 أيار (مايو) 2019 لتشكيل مجلس الشعب التاسع عشر.

اقرأ أيضاً: الهندسة الوراثية: حاجة مستقبلية أم تطوير للرعب؟

وقال "باوان كومار" من ولاية "أوتار براديش" إنه صوّت الأسبوع الماضي، لصالح النائب البرلماني "بهولا سينغ" من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، بدلاً من "يوغيش فيرما" من حزب بهوجان ساماج.

تؤدي رموز الأحزاب دوراً مهماً في انتخابات الهند، نظراً لسهولة تحديدها في بلد تتفشى الأمية

وأراد كومار التصويت لصالح حزب يحمل رمز الفيل، لكن الأمر اختلط عليه بسبب تعدد الرموز على قائمة التصويت، وصوت لصالح حزب آخر يعارضه.

ومن المتعارف عليه في عملية الانتخاب في الهند، أن الناخبين يغمسون سبّاباتهم بحبر تصعب إزالته، بعد أن يقوموا بالإدلاء بأصواتهم، حتى لا يقوموا بالتصويت مرة أخرى.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يسمع فيه صوت كومار قائلاً: "أردت التصويت للفيل، لكنني بالخطأ صوتُّ للزهرة". في إشارة إلى رموز الأحزاب القائمة إلى جوار أسماء المرشحين، بحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق الأوسط".

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن مكيافيلي الهند؟

وبينما كان رمز حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم هو زهرة اللوتس، فإن حيوان الفيل هو رمز حزب باهوجان ساماج، وهو حزب إقليمي مهم تحالف مع حزبين إقليميين آخرين ضد بهاراتيا جاناتا.

 

 

 

 

وقال كايلاش تشاندرا، شقيق كومار "كان كومار سعيداً للغاية، لأنه يصوت للمرة الأولى على الإطلاق"، لكن ما إن أدرك خطأه، شعر بالغضب لدرجة أنه "قطع إصبعه المخضب بالحبر".

أقدم ناخب هندي على قطع إصبعه بعدما صوّت بالخطأ لحزب سياسي غير الذي كان ينوي التصويت له

وتؤدي رموز الأحزاب دوراً مهماً في انتخابات الهند، نظراً لسهولة تحديدها في بلد تتفشى الأمية في العديد من ربوعه، فضلاً عن تعدد الأحزاب الإقليمية والتحالفات على نحو يربك الناخبين.

وينتمي كومار لطائفة الداليت (ممن كانوا يُعرفون باسم المنبوذين)، وهي قاعدة تصويتية بالغة الأهمية لحزب باهوجان ساماج.

ومن المقرر أن يبدأ فرز الأصوات في 23 أيار (مايو)، وهناك نحو 900 مليون ناخب مؤهل للتصويت، ما يجعلها الانتخابات الكبرى في العالم على الإطلاق.

اقرأ المزيد...

الوسوم: