حكومة الوفاق الليبية تكافئ ميليشياتها المسلحة

كافأت حكومة الوفاق الليبية، أمس، عناصر الميليشيات المسلحة التي تقاتل إلى جانبها ضدّ القوات المسلحة الليبية، والتي تشنّ حملة للسيطرة على العاصمة طرابلس، بمنح كلّ عنصر 3000 دينار ليبي.

كما خصّصت حكومة الوفاق، التي يقودها فائز السراج، 40 مليون دينار ليبي (28.5 مليون دولار) لوزارة الدفاع، مما يزيد الإنفاق للتصدي للجيش الوطني الليبي.

حكومة الوفاق الليبية تمنح كلّ عنصر من الميليشيات المسلحة 3000 دينار وتخصص 40 لوزارة الدفاع

ولم يوفّر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الذي نشر نصّ القرار عبر صفحته على فيسبوك، أمس، تفاصيل بشأن الإنفاق العسكري.

وفي نيسان (أبريل)؛ خصصت حكومة السراج ما يصل إلى ملياري دينار (1.43 مليار دولار) لتغطية نفقات علاج الجرحى ومساعدة النازحين، وغيرها من النفقات المتعلقة بالحالات الطارئة.

وما تزال حكومة الوفاق مستمرة في تمويل الحرب حتى تتمكن من إبقاء الميليشيات إلى جانبها للقتال في وقت يعاني فيه سكان طرابلس من نقص في المواد الغذائية والسيولة.

وتحصل حكومة طرابلس على إيرادات من صادرات النفط والغاز، وقروض بلا فائدة من الفروع المحلية للبنك المركزي، ورسوماً إضافية بنسبة 183% على تعاملات العملات الأجنبية التي تتم بأسعار الصرف الرسمية.

وتضمّ حكوم الوفاق تحت لوائها عدداً من الميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون، والتي تهمين على صنّاع القرار بقوة السلاح.