منظمات حقوقية تطالب تركيا بإلغاء الأحكام "القاسية" على الصحافيين

543
عدد القراءات

2018-02-19

استنكرت منظمات حقوقية حكم المؤبد الذي صدر بحق 6 صحافيين أتراك، أدينوا بالارتباط بالمخططين لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا، في تموز (يوليو) 2016.

ووصفت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الحكم بأنّه، هجوم غير مسبوق على حرية التعبير والإعلام في تركيا.

وطالبت الفيدرالية العربية، في بيان رسمي، الحكومة التركية بإلغاء القرار والإفراج الفوري عن الصحافيين، مدينة بشدّة هذه الأحكام القاسية"، وفق ما ذكرت شبكة الـ "بي بي سي".

وعدّت الفيدرالية العربية، التي تقول إنّها معنية بحقوق الإنسان في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، الأحكام الأخيرة على الصحافيين "اعتداء غير مقبول، وغير مسبوق، يمثّل مستوى لا مثيل له من قمع الأصوات المعارضة فى تركيا".

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان: حكم المؤبد على الصحافيين يمثّل مستوى لا مثيل له من قمع الأصوات المعارضة في تركيا

وعبّرت عن مخاوفها من أن تؤدّي مثل هذه الأحكام إلى "حرمان المواطنين الأتراك من حقهم فى الحصول على وجهات نظر تعدّدية، حول القضايا التى يمكن أن تؤثر في حياتهم بشكل مباشر".

والفيدرالية، مظلة تضم حوالي 31 منظمة وجمعية، وهيئة حقوقية في أنحاء العالم العربي، وتتخذ من جنيف، التي يوجد فيها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مقرّاً لها.

وقد حُبس في تركيا 73 صحافياً، على الأقل، بتهم الضلوع في تخطيط وتنفيذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة، ما جعلها أكثر دول العالم احتجازاً للصحافيين، وفق إحصاءات اللجنة الدولية لحماية الصحافيين.

وتشنّ السلطات التركية، منذ محاولة الانقلاب على نظام أردوغان، حملة اعتقالات طالت 50 ألف شخص، وفصلت 150 ألف شخص من وظائفهم الحكومية، بينهم أساتذة ومسؤولون في الشرطة والقضاء.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: