إجراءات مشدَّدة للتضييق على الإخوان في الكويت

إجراءات مشدَّدة للتضييق على الإخوان في الكويت

مشاهدة

05/08/2019

كشف المحلل السياسي والأمني ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام، الدكتور فهد الشليمي، عن قيام الهيئة الإسلامية الخيرية العالمية بالكويت بإنهاء خدمة بعض العناصر الإخوانية المصرية، جاء هذا التحرك ضمن تداعيات توقيف إحدى خلايا تنظيم الإخوان المسلمين، وتسليم عناصرها إلى مصر مؤخراً، في 12 تموز (يوليو) الماضي.

الشليمي: الهيئة الإسلامية الخيرية العالمية بالكويت تنهي خدمة بعض العناصر الإخوانية المصرية

وأشار الشليمي إلى أنّ "هناك حالة من الجدل الشديد حالياً؛ بسبب محاولات البعض استبدال مَن تمّ عزلهم بالهيئة الإسلامية بعناصر من إخوان السودان، وفق ما نقلت عنه "العين" الإخبارية.

ورغم أنّ الهيئة تعدّ مؤسسة حكومية، أوضح الخبير الأمني أنّ "قانون الرقابة المالية على الهيئة الإسلامية الخيرية، إحدى المؤسسات الكبيرة بالبلاد، لم يتم تفعيله منذ عام 1987، لكن جرى مؤخراً إصدار قرار من وزارة الأوقاف في الكويت بتفعيل هذا القانون".

وأشار الشليمي إلى تصاعد نبرة الهجوم على تنظيم الإخوان في الفترة الأخيرة؛ بسبب بعض المخالفات والممارسات التي يقومون بها على وسائل التواصل الاجتماعي، والإساءة المستمرة للمصريين، لافتاً إلى أنّ عناصر التنظيم أصبحوا يعملون في الخفاء، ولا يعبّرون عن آرائهم في العلن، لتخفيف الضغط عليهم.

وطالب فهد الشليمي الحكومة الكويتية بالعمل سريعاً للسيطرة على الجمعيات الخيرية وفرض رقابة الدولة عليها بشكل مباشر.

وشدّد على ضرورة قيام الحكومة بإلغاء تصاريح الجمعيات الخيرية التي يستغلها الإخوان في جمع الأموال؛ وجعلها تحت سيطرة مباشرة من الدولة، مؤكداً أنّ البعض يستغلّ ثغرات في قانون وزارة الشؤون الاجتماعية.

ونبّه الشليمي إلى أنّ تنظيم الإخوان لم يخدم الدعوة الإسلامية، بل ساعد أعضاءه فقط، وقاموا بتشويه العمل الخيري والإسلامي بسببهم.

كان رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام قد ذكر في تصريحات سابقة؛ أنّ الجماعة الإرهابية تتحرك لجمع تبرعات لصالح جمعيات خيرية تابعة لها، إلا أنّ كلّ ذلك تغيّر مع تورط عناصر من التنظيم في أعمال إرهابية بمصر.

يشار إلى أنّ وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وزير الدولة لشؤون البلدية الكويتي، فهد الشعلة، أكّد في تصريحات صحفية سابقة؛ أنّ "اللجنة التي تمّ تشكيلها من أجل فرض رقابة وزارة الأوقاف الكويتية على الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، ستنتهي من أعمالها بعد عيد الأضحى، وذلك لوضع أسس وآلية هذه الرقابة".

الشليمي: تنظيم الإخوان لم يخدم الدعوة الإسلامية بل ساعد أعضاءه فقط لتشويه العمل الخيري

وكان الشعلة قد أصدر قراراً وزارياً يوضح إخضاع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لرقابة وزارة الأوقاف الكويتية، وذلك بموجب المادة 16 من النظام الأساسي للهيئة.

يذكر أنّ مصادر أمنية كشفت أنّ 300 من إخوان مصر غادروا الكويت، تحسباً لملاحقتهم من قبل الإنتربول المصري، كونهم مُدانين في قضايا على أرض بلدهم، بحسب ما نشرته صحيفة "القبس" الكويتية.

وفي وقت سابق؛ أكّد نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الكويتي، الشيخ خالد الجراح؛ أنّ أعضاء الخلية الإخوانية أقروا بعد إجراء التحقيقات الأولية معهم بقيامهم بعمليات إرهابية وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية، مشدداً على أنّ التحقيقات ما تزال مستمرة للكشف عمن تطولهم شبهة التستر عليهم والتعاون معهم.

 

الصفحة الرئيسية