بالفيديو.. حراك شعبي ضد الانتخابات الإيرانية

بالفيديو.. حراك شعبي ضد الانتخابات الإيرانية

مشاهدة

22/06/2021

استخدمت الشرطة الإيرانية القوة لاحتواء توتر في مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلويه وبوير أحمد أمس، شارك به مواطنون رافضون لنتائج الانتخابات التي جرت الجمعة الماضية.

وأعلن المدعي العام في المحافظة الجنوبية عن اعتقال 100 شخص على أثر اندلاع احتجاجات ضد نتائج انتخابات مجلس البلدية التي جرت الجمعة بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية، وفق ما نقلت وكالة "إيسنا" الحكومية.

الشرطة الإيرانية تستخدم القوة لاحتواء توتر في مدينة ياسوج وبوير أحمد، بسبب نتائج الانتخابات واعتقال 100 شخص

وقال المدعي العام في ياسوج علي ملك حسيني: إنّ المعتقلين الـ100 من مختلف التوجهات والمجموعات وأقارب المرشحين، وقال: "لا نتجامل مع أحد، لقد اعتقلنا ممثلين عن حاكم المدينة ومشرفين على صناديق الاقتراع".

وتداول ناشطون عشرات الفيديوهات التي تظهر قوات الشرطة وهي تطارد المتظاهرين بالدراجات وسيارات مكافحة الشغب، وسط سماع دوي إطلاق نار كثيف وحالة هلع في عدة مناطق من المدينة.

وقالت وسائل إعلام إيرانية: إنّ الاحتجاجات بدأت بعد مواجهات بين أنصار مرشحين لانتخابات مجلس البلدية.

بدورها، رفضت الشرطة صحة التقارير عن مقتل 3 من المحتجين بنيران عناصرها، بعدما جرى تداول تسجيل فيديو عن سقوط القتلى الـ3، وتـظهر بقع الدماء على الأرض وسط حشد كبير من الناس.

الشرطة تنفي صحة التقارير عن مقتل 3 من المحتجين بنيران عناصرها، بعدما جرى تداول تسجيل فيديو عن سقوط قتلى

ونقلت وكالة "أرنا" الرسمية عن قائد الشرطة في محافظة كهكيلويه وبوير أحمد، الجنرال كي قباد مصطفايي، أنّ الاحتجاجات اندلعت بعد وقفة احتجاجية لأنصار أحد المرشحين في مجلس البلدية، لافتاً إلى أنّ الشرطة اعتقلت من "أقدموا على أعمال خارجة على القانون".

ودعا القيادي الإيرانيين إلى تجاهل عشرات تسجيلات الفيديو التي تمّ تناقلها في "تلغرام" و"إنستغرام" و"تويتر"، ولوّح بملاحقة من يريدون "زعزعة الأمن النفسي للمجتمع".

هذا، وواجهت نتيجة الانتخابات الإيرانية الأخيرة حالة من الرفض على المستوى الداخلي والدولي، فقد شهدت مدينة باغ ملك الواقعة شرق محافظة خوزستان جنوب غرب إيران يوم السبت الماضي مظاهرات شعبية مناهضة احتجاجاً على نتائج الانتخابات.

وسببُ اندلاع الاحتجاجات، وفق ما أورده موقع "إيران إنترناشيونال"، هو الاعتراض على عمليات التزوير واسعة النطاق في الانتخابات المحلية (مجالس المحافظات)، لافتاً إلى أنّ العشرات من شبان مدينة باغ ملك خرجوا في وقت متأخر من مساء السبت إلى الشوارع احتجاجاً على عمليات تزوير واسعة النطاق وحساب النتائج الفرعية في هذه المدينة.

وقد نظّم أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانیة تجمعات ومسیرات احتجاجیة في العواصم والمدن الأوروبية الكبرى أول من أمس، لحثّ المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي، على إعلان انتخابات الملالي الصورية غير شرعية، ومحاسبة إبراهيم رئيسي على جرائمه ضد الإنسانية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية