محاكمة أعضاء "حزب الله البحريني"... هذه التهم المسندة إليهم

محاكمة أعضاء "حزب الله البحريني"... هذه التهم المسندة إليهم

مشاهدة

26/09/2018

أعلن الادعاء في البحرين موعد بدء محاكمات جماعية لـ 169 مدعى عليهم، ينتمون لجماعة مسلحة تُدعى "حزب الله البحريني".

البحرين تحدّد موعد بدء محاكمات جماعية لـ 169 شخصاً ينتمون لجماعة مسلّحة تدعى حزب الله البحريني"

وصرّح رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، المستشار الدكتور أحمد الحمادي، بأنّ نيابة الجرائم الإرهابية انتهت من التحقيق في واقعة تأسيس جماعة إرهابية، بما يسمى "حزب الله البحريني"، وتمّت إحالة 169 متهماً، منهم 111 موقوفاً، وأسندت إليهم تهم التأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية، وإحداث تفجير، والشروع في القتل، والتدرب على استعمال الأسلحة والمتفجرات، وحيازة وإحراز وصناعة واستعمال المواد المفرقعة والأسلحة النارية، بغير ترخيص وتمويل جماعة إرهابية، ونقل واستلام وتسليم أموال خصصت لجماعة إرهابية، وإخفاء الأسلحة والذخائر والمتفجرات، وإتلاف أموال مملوكة لجهة حكومية وللغير، وستعقد الجلسة، يوم 3 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وفق وكالة "بنا" البحرينية الرسمية.

وكانت النيابة العامة قد تلقت بلاغاً من الإدارة العامة للمباحث الجنائية، عن تشكيل خلية إرهابية داخل مملكة البحرين، وذلك بقيام قيادات النظام الإيراني بإصدار أوامرها لعناصر من الحرس الثوري الإيراني، بضرورة العمل على توحيد صفوف عناصر التنظيمات والتيارات البحرينية الإرهابية المختلفة، التي تتخذ من مملكة البحرين ساحة لمخططاتها؛ عن طريق عقد لقاءات مكثفة مع قيادات تلك التنظيمات والتيارات المتواجدة داخل إيران، والتنسيق بينها وبين العناصر الإرهابية المدربة المتواجدة في دول أخرى، فضلاً عن تقديم كافة وسائل الدعم الفني واللوجستي والمالي لهم، وذلك بغرض انخراطهم جميعاً في تنظيم إرهابي موحّد، يجتمعون تحت رايته، أطلقوا عليه مسمَّى "حزب الله البحريني".

القبض على 15 عنصراً تخريبياً مرتبطين مع الحرس الثوري الإيراني تورطوا في تصرفات مسيئة أثناء إحياء موسم عاشوراء

وذكرت الوكالة؛ "بناء على طلب النيابة، أجريت التحريات الأمنية وتوصلت إلى اشتراك 169 متهماً، وتم القبض على 111 متهماً، والتعميم على الآخرين، وأقرّ المتهمون بتأسيس جماعة إرهابية، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وإحداث تفجير، والشروع في القتل، والتدرّب على استعمال الأسلحة والمتفجرات، وحيازة وإحراز وصناعة واستعمال المواد المفرقعة والأسلحة النارية، من دون ترخيص، وتمويل جماعة إرهابية، وإتلاف أموال مملوكة لجهة حكومية وللغير".

وفي سياق متصل؛ أعلنت الداخلية البحرينية، أمس، القبض على 15 "عنصراً تخريبياً"، قالت إنهم "تورطوا في تصرفات مسيئة" في قرية المالكية، أثناء إحياء موسم عاشوراء، لـ "إثارة الفوضى والتخريب".

ونقلت وكالة أنباء البحرين "بنا"، عن مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، قوله: "تمّ القبض على 15 من العناصر التخريبية، التي قامت بارتكاب أفعال وتصرفات مسيئة في قرية المالكية، أثناء إحياء فعاليات موسم عاشوراء، بهدف إثارة الفوضى والتخريب".

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية: أنّ "أعمال البحث والتحري، أكدت أن الحرس الثوري الإيراني يقف وراء عملية التمويل، من خلال العناصر الذين تأويهم إيران، وفي مقدمتهم عناصر "تنظيم 14 فبراير"".

وأضاف "التحريات أشارت إلى أنّ هذه المجموعة التخريبية كان يديرها أحد المقبوض عليهم في قضية إرهابية، تعود إلى شباط (فبراير) الماضي، منوّهاً إلى أنّه تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة، وإحالة المعتقلين إلى النيابة العامة."

 

الصفحة الرئيسية