هذا ما كشفه الطبّ الشرعي التركي بشأن زكي مبارك

3316
عدد القراءات

2019-05-16

استلم أشقاء الفلسطيني، زكي مبارك، الذي لقي مصرعه بإحدى السجون التركية، جثة أخيهم، بعد مرور 18 يوماً على طلبات ونداءات العائلة، وسط مشاعر الدهشة والغضب؛ بسبب الحالة التي وصل فيها الجثمان.

شقيق مبارك: الأمن التركي عالج الجثة بمحاليل معينة بعد الوفاة للإسراع بتحللها لإخفاء آثار التعذيب

وقال عز الدين مبارك، شقيق الفلسطيني زكي مبارك، وفق ما نقلت عنه قناة "العربية": إنّ "جثة شقيقه وصلت إلى مصر قادمة من تركيا، مساء الإثنين، حوالي الساعة السابعة والنصف مساء، بعد 18 يوماً من مراوغة السلطات التركية".

وأضاف عزّ: "ما فجعنا هو حجم التعذيب البادي على الجثة، والوضعية التي كانت عليها"، متسائلاً عن  كيفية تحلّل جثة لدرجة تصل إلى اختفاء ملامحها  خلال 18 يومًا من الاحتفاظ بها في ثلاجة؟!

ورجّح أنّ الأمن التركي عالج الجثة بمحاليل معينة بعد الوفاة، للإسراع بتحللها، في محاولة لإخفاء آثار التعذيب، وهو ما أدى إلى تشويه ملامح الوجه والجسد، مؤكداً أنّ التعفن قد نال من الجثة تماماً.

زكريا مبارك: تقرير الطب الشرعي المرفق مع جثمان شقيقه كذّب رواية السلطات التركية بشأن انتحاره

وأوضح أنّ "الأسرة طلبت من السلطات المصرية إجراء تحليل للحمض النووي، لتحديد هوية الجثة، وكذلك تشريحها للتعرف على طبيعة ما تعرضت له".

وفي مداخلة أخرى مع قناة "العربية"؛ أكّد الدكتور زكريا مبارك، الشقيق الثاني للضحية؛ أنّ "تقرير الطب الشرعي المرفق مع جثمان شقيقه، والموقَّع من قبل المسؤولين الأتراك، جاء مكذباً لرواية السلطات التركية بشأن انتحاره".

وذلك لأنّ التقرير يثبت أنّ سبب الوفاة ناجم عن الإصابة بجروح، وهو ما يؤكد أنّ الرواية التركية كانت “مختلقة”.

كما أنّ علامات التعذيب الواضحة على جثمان زكي، تؤكد تعرضه لتعذيب بشع، فهناك كسر في الدماغ، ناتج عن ضرب بآلات حادة، وورم في الرأس، وكسور في الحاجب، والصدر والساق اليمنى والذراعين، وكدمات متفرقة، والوجه مشوه تماماً، متهماً الأتراك بتعذيبه وقتله، واختلاق رواية انتحاره شنقاً، للهروب من مسؤولية قتله.

التقرير يثبت أنّ سبب الوفاة ناجم عن كسر في الدماغ ناتج عن ضرب بآلات حادة، وورم في الرأس

ولفت زكريا مبارك إلى أنّ الجثمان سيبقى في مصر لفترة؛ حيث طلب تشكيل لجنة طبية لفحصه وتشريحه، وإعادة كتابة تقرير كامل بحالته، تمهيداً للاستناد إليه في الشكاوى التي سيقدمها للمنظمات والمحاكم الدولية للحصول على حقّ شقيقه.

واختفى الفلسطيني زكي مبارك، في الأراضي التركية، يوم 7 نيسان (أبريل) الماضي، وبعد 15 يوماً، أعلنت أنقرة اعتقاله بتهمة التجسس لحساب الإمارات، وبعدها بأيام كشفت عن انتحاره شنقاً.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: