10 معلومات مثيرة عن فانوس رمضان

شهر رمضان

10 معلومات مثيرة عن فانوس رمضان

مشاهدة

09/05/2019

مع حلول شهر رمضان المبارك، تتزين المنازل والشوارع والمحال والأشجار بفانوس رمضان الذي يضيء البهجة في النفوس، ويبعث على الأمل والإحساس الغامر بالنور.
وقد اختلفت الروايات حول الأصل التاريخي لفانوس رمضان، لكنّ ذلك لا يعني استغناءً عن الفانوس الذي صار مظهراً من مظاهر الشهر المبارك، وأضحى طقساً ملاصقاً لغالبية المسلمين في العالم.
"حفريات" رصدت عشر معلومات متصلة بفانوس رمضان وتاريخيته والمعنى اللغوي لكلمة "فانوس"، وبخاصة "فانوس محمد صلاح".

إحدى القصص المروية عن نشأة الفانوس تنسب إلى أحد الخلفاء الفاطميين الذي كان يخرج إلى الشوارع ليستطلع هلال رمضان

1- أصل كلمة فانوس يعود إلى اللغة الإغريقية التي تعني إحدى وسائل الإضاءة، كما يطلق على الفانوس في بعض اللغات اسم "فيناس"، ويذكر الفيروز أبادي مؤلف "القاموس المحيط" أنّ أصل معنى كلمة فانوس هو (النمام) لأنه يظهر صاحبه وسط الظلام.
2- تعد مصر من أشهر الدول العربية والإسلامية التي تستعمل فانوس رمضان، حيث يتطلع الأطفال لشرائها وهم يؤرجحونها ويغنون، في حين تزدهر تجارة الفوانيس في مصر بشكل لافت خلال رمضان.
3- يعود استعمال الفانوس إلى العصر الفاطمي حيث كان يُصنع من النحاس ويوضع بداخله شمعة، بعد ذلك أصبح الفانوس يُصنع من الصفيح والزجاج الملون.

 اختلفت الروايات حول الأصل التاريخي لفانوس رمضان
4- كان الأطفال في العصر الماضي قبل انتشار الكهرباء يستمتعون بالفانوس، حيث كان يستمتع كل طفل بالإضاءة التى يحصل عليها من فانوسه. كانوا يخرجون للشوارع بعد الإفطار إذ تكون الشوارع مظلمة إلا من أنوار فوانيسهم. كانوا يجتمعون معاً ويغنون بعض الأغاني مثل "وحوي يا وحوي"، ويستمتعون باللعب معاً أو يذهبون لزيارة أحد الكبار ليحكي لهم حكاية.

اقرأ أيضاً: أكبر إفطار رمضاني في العالم: السودانيون يحتسبون صيامهم لله ولدولة مدنية
5- أغلب الفوانيس الحديثة تصنع من البلاستيك وتعمل بالبطاريات ولها أحجام وأشكال مختلفة. بل إنّ هناك فيديوهات على قناة "يوتيوب" تعلّم الناس كيف يصنعون الفانوس من زجاجة فارغة ومن ورق الكرتون والقماش، كما يظهر الرابط التالي:

6- إحدى القصص المروية عن نشأة الفانوس تنسب إلى أحد الخلفاء الفاطميين الذي كان يخرج إلى الشوارع ليلة الرؤية ليستطلع هلال شهر رمضان، وكان الأطفال يخرجون معه ليضيئوا له الطريق. كان كل طفل يحمل فانوسه ويقوم الأطفال معاً بغناء بعض الأغاني الجميلة تعبيراً عن سعادتهم باستقبال شهر رمضان.

تصدّر "فانوس محمد صلاح" لاعب نادي ليفربول مبيعات فوانيس رمضان في مصر لهذا العام وبلغ سعره 75 جنيهاً

7- هناك قصة أخرى عن أحد الخلفاء الفاطميين أنه أراد أن يضيء شوارع القاهرة طوال ليالي شهر رمضان، فأمر كل شيوخ المساجد بتعليق فوانيس يتم إضاءتها عن طريق شموع توضع بداخلها.
8- تروي قصة ثالثة أنّه خلال العصر الفاطمى، لم يكن يُسمح للنساء بترك بيوتهن إلا في شهر رمضان وكان يسبقهن غلام يحمل فانوساً لتنبيه الرجال بوجود سيدة في الطريق لكى يبتعدوا. بهذا الشكل كانت النساء يستمتعن بالخروج وفي نفس الوقت لا يراهن الرجال.
9- هناك قصة أخرى تقول إنّ الفانوس تقليد قبطي مرتبط بوقت عيد الميلاد المجيد (الكريسماس) حيث كان الناس يستخدمونه ويستخدمون الشموع الملونة في الاحتفال بالكريسماس.

"فانوس محمد صلاح"
10- تصدّر "فانوس محمد صلاح" لاعب نادي ليفربول، مبيعات فوانيس رمضان في مصر لهذا العام. وقال زين عبودة، وهو تاجر فوانيس مصري، كما نقلت الأنباء، إنّه طلب عدة طلبيات من "فانوس صلاح" بعدما تم بيعه بسرعة كبيرة بخلاف باقي الفوانيس، مؤكداً أنّه أصبح يوزعه بالجملة على بائعي الفوانيس في الفيوم. وأشار التاجر إلى أنّ الفانوس الخشب المطبوع عليه صورة محمد صلاح بلغ سعره 75 جنيهاً (نحو 4 دولارات ونصف)، أمّا الفانوس الصيني الذي يُغني ويمشي فبلغ سعر الكبير منه 180 جنيهاً، بينما الصغير 160 جنيهاً.

الصفحة الرئيسية