آخر ما توصلت إليه اجتماعات تبادل الأسرى بين الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان

نجح وفد الحكومة والحوثیین المجتمعان في العاصمة الأردنیة، عمّان، في التوصل إلى اتفاق تبادل جثث للقتلى يجري تنفيذه على 3 مراحل، فیما ما تزال القوائم النھائیة للأسرى والمعتقلین الذین سیتم الاتفاق النھائي بشأنھم، غیر منجزة في ظلّ محاولة الحوثي عرقلة الاتفاق.

نجح وفد الحكومة والحوثیین المجتمعان في العاصمة الأردنیة بالتوصل إلى اتفاق تبادل جثث للقتلى

وتوصل الوفد المفاوض، أمس، إلى اتفاق مع الجماعة الحوثیة بشأن تبادل الجثث للقتلى یتضمن 3 مراحل، ویشمل 2000 جثة من قتلى الطرفین، وكان ممثلو الحكومة والجماعة الحوثیة بدؤوا، الأربعاء الماضي، النقاشات حول ھذا الملف بعد أن انتھت النقاشات حول الأسرى والمعتقلین بتقدیم القوائم لتمحیصھا وإبداء الردود علیھا تمھیداً للاتفاق النھائي، وفق صحيفة "المشهد" اليمنية.

وقالت المصادر؛ إنّ المرحلة الأولى الخاصة بتبادل الجثامین ستبدأ بعد 3 أسابیع من انتھاء المشاورات الجاریة حالیاً في عمّان، التي من المتوقع أن یتم تمدیدھا حتى التوصل إلى إقرار القوائم النھائیة.

وتتضمن المرحلة الأولى من الاتفاق؛ تبادل جثث القتلى الموجودة لدى كلّ طرف في ثلاجات المستشفیات، ثم المرحلة الثانیة؛ تبادل الجثث المدفونة في المقابر البعیدة عن أماكن المواجھات، وستستمر لمدة شھرین من انتھاء المرحلة الأولى، وأخیراً المرحلة الثالثة؛ سیتم فیھا تبادل الجثامین المدفونة قرب خطوط التماس في مختلف الجبھات، وھي مرحلة غیر محددة بفترة زمنیة لاقترانھا بتوقف المعارك.

وكان الوفد الحكومي قد أكّد، في وقت سابق، أنّ اجتماع اللجنة الخاصة بالأسرى والمختطفین كشف مصیر 235 مختطفاً وأسیراً، بینھم عضو الھیئة العلیا للإصلاح محمد قحطان، واللواء فیصل رجب.

وھذه الأسماء كانت الجماعة الحوثیة رفضت تقدیم أيّة معلومات عنھا في الإفادات السابقة، غیر أنھا رضخت أخیراً للاعتراف بوجودهم خلال الاجتماعات القائمة في عمّان منذ أیام.

ورغم أن الطرفین قدما قوائم أولیة تشمل أكثر من 15 ألف أسیر ومعتقل، فإنّ التمحیص أعاد ھذه الأرقام إلى مستویات أقل، وسط توقعات بأن القوائم النھائیة لمن سیفرج عنھم من الأسرى والمعتقلین من الطرفین لن تزید على 2000 شخص.

قوائم الأسرى والمعتقلین يجري تمحیصھا وإبداء الردود علیھا تمھیداً للاتفاق النھائي بين الحوثيين والحكومة الشرعية

وتوقعت المصادر الحكومیة، وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"؛ أن تبدأ عملیة تبادل الأسرى والمعتقلین المتفق علیھم في غضون 10 أیام بالتنسیق مع اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر.

وكانت لجنة الصلیب كشفت تجھیزھا طائرتین لنقل الأسرى والمعتقلین؛ حیث یرجح أن تكون عملیة نقل الأسرى والمعتقلین لدى الجماعة الحوثیة من صنعاء باتجاه سیئون، ونقل أسرى الجماعة من سیئون إلى صنعاء.

وكان وكیل وزارة حقوق الإنسان الیمنیة، ماجد فضایل، قد أكّد في تصریحات سابقة لـ "الشرق الأوسط"؛ أنّ كلّ القوائم التي قُدمت في السابق تغیرت؛ إذ قدمت الحكومة في بادئ الأمر أسماء قرابة 9 آلاف معتقل، وبعد عدة جولات من تقدیم الإفادات في الجولات السابقة وصل العدد إلى4500  معتقل في سجون المیلیشیات، وكشف أنه تمّ التوصل إلى وجود 1300 معتقل لديها.