الإمارات تواصل إغاثتها لليمنيين

540
عدد القراءات

2019-06-11

قدمت دولة الإمارات شحنة من الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة ومكافحة انتشار الملاريا إلى وزارة الصحة اليمنية، وذلك في إطار حرص أبو ظبي على تقديم المساعدة والعون للشعب اليمني الشقيق، وضمن حملة الاستجابة العاجلة التي أطلقتها الدولة لإغاثة متضرري السيول في عدن ولحج وعدد من المحافظات اليمنية.

الإمارات تسلم وزارة الصحة اليمنية شحنة أدوية لمكافحة الملاريا وإغاثة متضرري السيول

ووصلت شحنة الأدوية إلى ميناء عدن، أمس، وكان في استقبالها وكيل وزارة الصحة اليمنية، الدكتور علي الوليدي، ووكيلة وزارة الصحة، الدكتورة إشراق السباعي، بحضور مدير عام المركز الوطني للإمداد الدوائي في اليمن، الدكتورة سعاد ميسري، وممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن، محمد الشحي، وفق ما نقلت وكالة "وام".

وأعرب الدكتور علي الوليدي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على هذا الدعم والمساعدة العاجلة في وقت وظروف استثنائية تعيشها الصحة اليمنية في مختلف المحافظات جراء أحداث المنخفض الجوي والفيضانات، مشيراً إلى أنّ "هذا الدعم سيشمل مكاتب الصحة عبر خطة جاهزة سنعمل عليها بأسرع وقت ممكن".

من جانبها، أوضحت الدكتورة سعاد ميسري؛ أنّ "الشحنة تحتوي أدوية ومستلزمات طبية مختلفة وسيتم إرسالها للمراكز والمستشفيات والوحدات الصحية في المحافظات اليمنية"، لافتة إلى أنّ "المساعدات الإماراتية حاضرة في كل الأوقات والأزمات"، ومعربة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات على "هذا الدعم في وقت نحن بأمس الحاجة إليه" .

يذكر أنّ دولة الإمارات قدمت، خلال الأعوام الأربعة الماضية، دعماً كبيراً للقطاع الصحي في اليمن؛ شمل ترميم وصيانة المستشفيات والمراكز الصحية، وإطلاق جسر بحري وجوي وبري، لتقديم المساعدات الطبية والصحية، بشكل مباشر، وعبر المنظمات الدولية، كما ساهمت بشكل كبير في دعم قطاع الصحة لمواجهة مرض الكوليرا .

وفي سياق متصل بدولة الإمارات واليمن؛ استقبل ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبد الملك.

وبحث الشيخ ورئيس الوزراء اليمني، خلال اللقاء الذي عُقد في مجلس قصر البحر، العلاقات الأخوية والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية.

بن زايد يستعرض مع عبد الملك المبادرات الإنسانية التي تنفذها الإمارات لعودة الاستقرار والأمان إلى اليمن

واستعرض الجانبان الجهود المبذولة على المستويات كافة والمبادرات الإنسانية والبرامج التنموية التي تنفذها دولة الإمارات من أجل عودة الاستقرار والأمان إلى اليمن وشعبه، وتجاوز التحديات التي يواجهها.

وجدّد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تأكيده التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم الشعب اليمني الشقيق وعودة الأمن والاستقرار إلى بلاده، مشدداً على نهج الدولة الأصيل والثابت الذي تأسست عليه في مساندة الأشقاء، والوقوف إلى جانبهم في الظروف كافة، وسعيها المستمر إلى دعم مصالح الشعوب العربية، ونصرة قضاياهم، وصون الأمن القومي العربي.

من جانبه، ثمّن رئيس الوزراء اليمني الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لمساندة اليمن وشعبه، على مختلف الأصعدة؛ التنموية والإنسانية والأمنية والاقتصادية، خاصة تأهيل المرافق الحيوية الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمات العامة، والتي تعدّ ركائز أساسية لعودة الحياة الطبيعة والاستقرار إلى مناطق اليمن كافة، وترسيخ أمنه، وتحسين مختلف جوانب الحياة فيه، مشيداً بالوقفة الأخوية التاريخية النبيلة لدولة الإمارات ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والوقوف إلى جانب شعبه.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



الإمارات تواصل إغاثتها لليمنيين

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2019-06-11

قدمت دولة الإمارات شحنة من الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة ومكافحة انتشار الملاريا إلى وزارة الصحة اليمنية، وذلك في إطار حرص أبو ظبي على تقديم المساعدة والعون للشعب اليمني الشقيق، وضمن حملة الاستجابة العاجلة التي أطلقتها الدولة لإغاثة متضرري السيول في عدن ولحج وعدد من المحافظات اليمنية.

الإمارات تسلم وزارة الصحة اليمنية شحنة أدوية لمكافحة الملاريا وإغاثة متضرري السيول

ووصلت شحنة الأدوية إلى ميناء عدن، أمس، وكان في استقبالها وكيل وزارة الصحة اليمنية، الدكتور علي الوليدي، ووكيلة وزارة الصحة، الدكتورة إشراق السباعي، بحضور مدير عام المركز الوطني للإمداد الدوائي في اليمن، الدكتورة سعاد ميسري، وممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن، محمد الشحي، وفق ما نقلت وكالة "وام".

وأعرب الدكتور علي الوليدي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على هذا الدعم والمساعدة العاجلة في وقت وظروف استثنائية تعيشها الصحة اليمنية في مختلف المحافظات جراء أحداث المنخفض الجوي والفيضانات، مشيراً إلى أنّ "هذا الدعم سيشمل مكاتب الصحة عبر خطة جاهزة سنعمل عليها بأسرع وقت ممكن".

من جانبها، أوضحت الدكتورة سعاد ميسري؛ أنّ "الشحنة تحتوي أدوية ومستلزمات طبية مختلفة وسيتم إرسالها للمراكز والمستشفيات والوحدات الصحية في المحافظات اليمنية"، لافتة إلى أنّ "المساعدات الإماراتية حاضرة في كل الأوقات والأزمات"، ومعربة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات على "هذا الدعم في وقت نحن بأمس الحاجة إليه" .

يذكر أنّ دولة الإمارات قدمت، خلال الأعوام الأربعة الماضية، دعماً كبيراً للقطاع الصحي في اليمن؛ شمل ترميم وصيانة المستشفيات والمراكز الصحية، وإطلاق جسر بحري وجوي وبري، لتقديم المساعدات الطبية والصحية، بشكل مباشر، وعبر المنظمات الدولية، كما ساهمت بشكل كبير في دعم قطاع الصحة لمواجهة مرض الكوليرا .

وفي سياق متصل بدولة الإمارات واليمن؛ استقبل ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبد الملك.

وبحث الشيخ ورئيس الوزراء اليمني، خلال اللقاء الذي عُقد في مجلس قصر البحر، العلاقات الأخوية والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية.

بن زايد يستعرض مع عبد الملك المبادرات الإنسانية التي تنفذها الإمارات لعودة الاستقرار والأمان إلى اليمن

واستعرض الجانبان الجهود المبذولة على المستويات كافة والمبادرات الإنسانية والبرامج التنموية التي تنفذها دولة الإمارات من أجل عودة الاستقرار والأمان إلى اليمن وشعبه، وتجاوز التحديات التي يواجهها.

وجدّد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تأكيده التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم الشعب اليمني الشقيق وعودة الأمن والاستقرار إلى بلاده، مشدداً على نهج الدولة الأصيل والثابت الذي تأسست عليه في مساندة الأشقاء، والوقوف إلى جانبهم في الظروف كافة، وسعيها المستمر إلى دعم مصالح الشعوب العربية، ونصرة قضاياهم، وصون الأمن القومي العربي.

من جانبه، ثمّن رئيس الوزراء اليمني الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لمساندة اليمن وشعبه، على مختلف الأصعدة؛ التنموية والإنسانية والأمنية والاقتصادية، خاصة تأهيل المرافق الحيوية الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمات العامة، والتي تعدّ ركائز أساسية لعودة الحياة الطبيعة والاستقرار إلى مناطق اليمن كافة، وترسيخ أمنه، وتحسين مختلف جوانب الحياة فيه، مشيداً بالوقفة الأخوية التاريخية النبيلة لدولة الإمارات ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والوقوف إلى جانب شعبه.