بهذه الطريقة دعم حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي صناعة الكحول في تركيا

676
عدد القراءات

2019-02-10

قال وزير الاقتصاد السابق، ومرشح حزب العدالة والتنمية الإسلامي لرئاسة بلدية مدينة إزمير غرب تركيا، نهاد زيبكجي: إن الحزب الحاكم دعم إنتاج المشروبات الكحولية والخمور على مدار 16 عاماً من توليه السلطة، وسيحافظ على ذلك.

وأضاف زيبكجي، بحسب ما نقلت صحيفة "زمان" عن وسائل إعلام تركيا: "لقد قمنا بحماية منتجنا الكحولي المحلي من خلال فرض ضرائب على المنتجات الأخرى المستوردة من الدول الأخرى".

وأوضح زيبكجي أنّ الجدل المثار حول اختلاف أنماط وأشكال الحياة هو نموذج للتعصب الأعمى.

مرشح حزب أردوغان يؤكد أنّ الحزب الحاكم دعم إنتاج المشروبات الكحولية والخمور على مدار 16 عاماً

وأكد زيبكجي؛ أن حكومات حزب العدالة والتنمية حرصت على دعم الإنتاج المحلي من الخمور والكحوليات من خلال فرض ضرائب متزايدة على المنتجات المستوردة.

وقال زيبكجي، في رده على أسئلة صحفي من موقع "T24" الإخباري: "إنّ أتاتورك هو رمز الاستقلال من خلال وقوفه في وجه الإمبريالية، وهو بطل 82 مليون مواطن، لكن لكلٍّ طريقة حب".

وأعادت تصريحات زيبكجي إلى الأذهان تصريحات رئيس الوزراء السابق ورئيس بلدية إزمير، بن علي يلدريم، الذي خسر في الانتخابات المحليات السابقة، حيث قال: "كان هناك مصنعون للراكي، المشروب الكحولي الوطني في تركيا، في تكيرداغ، وفي ظلّ حكمنا وصل عدد تلك المصانع إلى 18 مصنعاً.

يذكر أنّ حزب "العدالة والتنمية" التركي الإسلامي يحاول جمع أكبر قدر من الأصوات المؤيدة له قبيل انتخابات 31 آذار (مارس) 2019؛ حيث يحاول استقطاب التيار الديني المحافظ من خلال وعد المواطنين بالجنة ورضا الله ورسوله، في حالة التصويت لحزب العدالة والتنمية، كما يتعهد بعدم التدخل في أنماط الحياة الغربية؛ بل دعمها، ولو كانت محرمة، في المدن المعروفة بتوجهاتها العلمانية، مثل إزمير وغيرها من المدن الساحلية، من أجل الحصول على دعمهم في الانتخابات البلدية.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: