ما وراء إعلان قيادات بحزب الإصلاح اليمني الولاء لعبد الملك الحوثي

ما وراء إعلان قيادات بحزب الإصلاح اليمني الولاء لعبد الملك الحوثي

مشاهدة

15/10/2018

أشادت القيادية في حزب "التجمع اليمني الإصلاح"، ذراع جماعة الإخوان المسلمين الرئيسية في اليمن، رشيدة القيلي، بممارسات الحوثيين في مناطق سيطرتهم، وعددت محاسن الجماعة.

وقالت القيلي، في تغريدة على تويتر: "أقولها بصراحة، وبكل قناعة، من محاسن الحوثيين أنّهم قمعوا شلة البهائيين الضالين المضلين في صنعاء"، بحسب موقع "تحديث.نت" اليمني.

القيادية في حزب الإصلاح رشيدة القيلي تشيد بممارسات الحوثيين في مناطق سيطرتهم وتعدّد محاسنهم

وأضافت القيلي "من محاسن الحوثيين أنهم منعوا المزامير في صنعاء".

تأتي تلك التصريحات المثيرة لمرتادي موقع التواصل الاجتماعي، في ظلّ تحول مواقف حزب الإصلاح للتقارب مع جماعة الحوثيين.

وفي سياق متصل؛ أعلنت قيادات إخوانية بمدينة دمت، قبل أيام، استقالتها من حزب الإصلاح، وولاءها لجماعة الحوثي الإيرانية.

وتناقلت وسائل إعلامية؛ أنّ قيادات إصلاحية حضرت إلى مقر جماعة الحوثي، في دار القرآن، معلنين تقديم استقالتهم من حزب الإصلاح، وتقديم الولاء والطاعة لزعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي.

قيادات إصلاحية بمدينة دمت يعلنون استقالتهم من حزب الإصلاح ويحضرون إلى مقر جماعة الحوثي

وكشفت مصادر لموقع "اليمن العربي"؛ أنّ رئيس فرع الإصلاح، نجيب مسعد، والمسؤول المالي، ياسر صالح علوي، كانا على رأس قائمة المنشقين عن الإصلاح، المنضمين للحوثي.

وبحسب المصادر؛ فإنّ القيادات الإخوانية وصفت دول التحالف بـ"المحتلين"، وحكومة الشرعية بأنّها "مجموعة من الدواعش".

وجاءت تصريحات القياديين بعدما نصّبتهم جماعة الحوثي مشرفي الإغاثة الأممية بالمنطقة.

وقال مراقبون: إنّ "هذه الانشقاقات تتم بعلم وتوصية من قيادات الجماعة، برعاية بعض الدول، التي رعت اتفاقية خفية بين مليشيات الحوثي الإيرانية، وحزب الإصلاح الجناح السياسي للإخوان المسلمين".

 

الصفحة الرئيسية