ألمانيا توقف إرهابيين ينتمون لداعش.. بينهم تركيان

ألمانيا توقف إرهابيين ينتمون لداعش.. بينهم تركيان

مشاهدة

13/11/2019

أعلنت السلطات الألمانية توقيف ثلاثة عناصر ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي، اثنان منهم يحملون الجنسية التركية، يشتبه في أنّهم كانوا يخططون لشنّ هجوم باسم التنظيم في مدينة أونباخ غرب البلاد.

ألمانيا توقف ثلاثة إرهابيين: اثنان منهم أتراك، والثالث ألماني، كانوا يخططون لهجمات إرهابية

وأوضحت النيابة العامة، في بيان لها نشر أمس؛ أنّ أحد المشتبه بهم ألماني من أصول مقدونية، يبلغ من العمر 24 عاماً، وكان يحاول تفعيل قنبلة وشراء الأسلحة عبر الإنترنت، وأنّ الشخصين الآخرَين يحملان الجنسية التركية، ويبلغان من العمر 21 عاماً و22 عاماً، وفق صحيفة "زمان".

وأفاد النائب العام بأنّ الثلاثة أوضحوا في إفادتهم أنّهم كانوا يرغبون في قتل أكبر قدر ممكن من "الكفار" خلال الهجوم.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان تركيا أنّها سترحّل، الخميس، 10 ألمان زعمت أنّهم ينتمون إلى تنظيم داعش، تمّ توقيفهم في شمال سوريا، خلال عدوانها العسكري على شمال سوريا.

وقالت السلطات الألمانية: إنّ المواطنين الذين أعلنت تركيا أنهم ينتمون إلى تنظيم داعش وتعتزم ترحيلهم إليها، هوياتهم غير واضحة بالنسبة إليها.

وقال الناطق باسم الخارجية الألمانية؛ إنّه من المنتظر ترحيل سبعة أشخاص، الخميس، واثنين الجمعة، وأضاف: "لا يمكننا تأكيد أنهم من مقاتلي تنظيم داعش"، وتابع أنّ السلطات ستسعى للتحقق من هوياتهم وخلفياتهم عند تقديم طلبات لحصولهم على وثائق السفر، وفق وكالة "دويتشه فيله".

السلطات ألمانية تؤكد أنّ المواطنين الذين أعلنت تركيا أنّها تعتزم ترحيلهم إليها هوياتهم غير واضحة

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، ستيفي ألتير، قد أوضح أنّ السلطات المختصة ستفتح تحقيقاً مع من يتم إعادتهم إلى ألمانيا ممن كانوا يحاربون في صفوف التنظيمات الكردية المسلحة في شمال سوريا، إن وجدوا، على حدّ تعبيره.

وأوضح بورجر؛ أنّ الحكومة التركية أبلغت الجهات المختصة الألمانية بمعلومات وبيانات عن عمليات الترحيل التي ستتم بالنسبة للمواطنين الألمان، مشيراً إلى أنّه سيتم ترحيل 7 مواطنين ألمان غداً، الموافق 14 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، واثنين آخرين بعد غد.

وكشف بورجر؛ أنّ هناك 10 مواطنين سيتمّ ترحيلهم إلى ألمانيا، من بينهم 3 رجال، و5 نساء، وطفلان، موضحاً: أنّ "عدد المواطنين الألمان المحتجزين في مراكز إعادة الترحيل في تركيا 20 مواطناً"، مشيرًا إلى أنّه لم يتم التأكد حتى الآن مما إذا كانوا مواطنين ألمان أو لا، وأنّه لا يوجد إخطار رسمي من الحكومة التركية بشأن ترحيلهم.

 

 

 

الصفحة الرئيسية