السودان يستعد لمرحلة ما بعد العقوبات الأمريكية.. تفاصيل

السودان يستعد لمرحلة ما بعد العقوبات الأمريكية.. تفاصيل

مشاهدة

01/12/2020

بحث رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في اتصال هاتفي، الترتيبات المتصلة برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب خلال الأسابيع القادمة.

وذكر مجلس السيادة السوداني، في بيان أمس، أنّ البرهان تلقى اتصالاً هاتفياً مساء اليوم من وزير الخارجية الأمريكي، تناول العلاقات الثنائية وسبل ترقيتها وتطويرها، بجانب القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين؛ الإقليمي والدولي، بحسب ما أورده موقع العربية.

وأضاف مجلس السيادة أنّ الاتصال تناول ما تشهده جمهورية إثيوبيا من أحداث، وضرورة التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع بما يحقق السلام الإقليمي ويعزز الأمن في المنطقة.

وشهدت إثيوبيا اضطرابات إثر صدام بين متمردين في إقليم تيغراي والحكومة، ما أسفر عن هروب آلاف النازحين المدنيين.

الاتصال تناول ما تشهده جمهورية إثيوبيا من أحداث وضرورة التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع بما يحقق السلام الإقليمي ويعزز الأمن في المنطقة

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن تقدير بلاده لاستضافة السودان للّاجئين الإثيوبيين رغم الظروف الاقتصادية الاستثنائية التي يشهدها.

وكان السفير السوداني في واشنطن، نور الدين ساتي، قد أعلن قبل أيام عن موعد رفع اسم السودان رسمياً من قوائم الإرهاب في 11 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، لافتاً إلى أنّ بلاده ستعمل من أجل الحصول على الحصانة الدولية عقب قرار الإزالة من قائمة الإرهاب.

والحصانة الدولية تصدر من الكونغرس، حتى لا تتم ملاحقة السودان قضائياً في المحاكم الأمريكية لدفع أي تعويضات مستقبلاً حول حوادث إرهاب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقّع في 23 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي الأمر التنفيذي برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وسبق أن عدّد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك عشرات الفوائد التي ستعود على السودان، جرّاء رفع اسمه من القائمة الأمريكية لرعاية الإرهاب، من بينها: "إدارة الاقتصاد بشكل أفضل، وفتح الباب أمام عودة السودان إلى المجتمع الدولي، والخلاص من تركة النظام البائد".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية