مع حلول فصل الخريف.. كيف تواجه اكتئاب تقلّب الفصول؟

مع حلول فصل الخريف.. كيف تواجه اكتئاب تقلّب الفصول؟

مشاهدة

24/09/2020

مع حلول فصل الخريف يشعر الكثير من الناس بالاكتئاب وانخفاض الرغبة في مزاولة الأنشطة المختلفة، وهو ما يُعرف بـ "اكتئاب الخريف"، الذي يُشبه "اكتئاب الشتاء" إلى حدٍ كبير؛ إذ يفقد البعض رغبتهم في العمل والإنتاج ويميلون إلى العزلة الاجتماعية.

احرص على النوم جيداً وتناول الأغذية الصحيّة واشرب المياه بكميات كافية ومارس الرياضة

ونشر موقع "لهن" تقريراً ضمّ مجموعة من النصائح التي وضعها الخبراء لمواجهة اكتئاب الخريف والدخول في موجات المزاج السيئ.

الأساسيات

يجب الحرص على منح جسدك الاحتياجات الأساسية، مثل النوم لعدد كافٍ من الساعات، وتناول الأغذية الصحية، وشرب المياه بكميات كافية، وممارسة النشاط الحركي وعدم الاستسلام للخمول.

اقرأ أيضاً: 4 أشياء تجعلك سعيداً.. الأصدقاء على رأس القائمة

التواصل الاجتماعي

تُعدُّ العزلة من الأمور السيئة التي قد تسهم في زيادة المشاعر السلبية؛ لذا من الضروري الخروج من المنزل ولقاء الأهل والأصدقاء الذين يلعبون دوراً كبيراً في ضبط الحالة المزاجية.

عليك الخروج من المنزل ولقاء الأهل والأصدقاء الذين يلعبون دوراً كبيراً في ضبط الحالة المزاجية

تحسين المزاج

لدى كل شخص وسائل وطرق مختلفة يلجأ إليها لتحسين حالته المزاجية، مثل القراءة أو ممارسة الرياضة وغيرها، ومن الضروري أيضاً السعي لجعلها عادات تُمارس في جميع الفصول.

الفضفضة

وهي من أشهر الطرق التي يلجأ إليها الناس عادة لتخفيف الضغط عن أنفسهم، لذلك حاول التحدث للمقربين عمّا يجول في خاطرك وعن أثر تقلّب الفصول على نفسيتك.

حاول أن تملئ بيتك بالألوان الزاهية والمُبهجة، لأنّ أحد أسباب اكتئاب الخريف هو فقدان الطبيعة لألوانها المُبهجة

الاضطرابات العاطفية

تأتي هذه الاضطرابات في أواخر الخريف وبدايات الشتاء، وهي اضطرابات نفسية متعارف عليها لدى الأطباء في مثل هذه الأوقات. حاول فهم هذه الاضطرابات والتفكير في أنّها مجرد فترة. 

الألوان

حاول أن تملأ بيتك بالألوان الزاهية والمُبهجة، لأنّ أحد أسباب هذا النوع من الاكتئاب هو فقدان الطبيعة لألوانها المُبهجة.

احرص على استخدام الألوان الزاهية في منزلك

تخلّص من الضغط

إن كنت ممّن لديهم سقف طموحات عالٍ، حاول تخفيف الضغط على نفسك في هذه الفترة؛ إذ إنّ الروتين الذي اعتدت عليه في إنجاز أعمالك قد يتغير مع تغيّر المناخ.

الشهيق والزفير

التنفّس عملية طبيعية حيوية لا تنقطع، لكنّ التركيز على التنفّس بطريقة صحيحة وأخذ شهيقٍ وزفيرٍ عميقين في حالات التوتّر والضغط العصبي له أثر بالغ في التهدئة من روعك.

اقرأ أيضاً: مصادر الاكتئاب الاجتماعي

وفي الختام، يجب التذكّر دائماً أنّ ما تمرّ به من ضيق واكتئاب هو مجرد مرحلة لن تستمر طويلاً، وستتمكّن بعد فترة قصيرة من استعادة عافيتك النفسية مرة أخرى والانطلاق نحو تحقيق أحلامك.

الصفحة الرئيسية