الحكومة الألمانية تكشف أعداد الإسلاميين الخطرين فيها

4812
عدد القراءات

2018-07-19

كشفت الحكومة الألمانية أرقاماً دقيقة بشأن المتشددين الإسلاميين الخطرين الموجودين على أراضيها، مسجلة وجود 776 إسلامياً من "المصنفين كخطيرين" على الأراضي الألمانية، حتى بداية الشهر المنصرم، مؤكدة أنّ 5% من هؤلاء هم من النساء، و2% منهم من القاصرين؛ أي دون سنّ الـ 18 عاماً.

ألمانيا تسجل وجود 776 إسلامياً من المصنفين كخطيرين 5% منهم من النساء و2% قاصرين

وأكّدت الحكومة الألمانية، في معرض ردها على استفسار تقدم به حزب "البديل من أجل ألمانيا"، اليميني الشعبوي في البرلمان الألماني: أنّ "أكثر من ألف إسلامي ألماني سافروا إلى كل من سوريا والعراق، وقد عاد منهم إلى ألمانيا نحو الثلث، وتبلغ نسبة العائدين من النساء نحو 16%، ثماني نساء منهن مصنفات كمصدر تهديد"، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

يأتي الكشف عن هذه الأرقام، مع ازدياد حدة الجدل بشأن ترحيل أحد حراس زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن المفترضين إلى بلاده، وقد دافع وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، عن قرار ولاية شمال الراين- فيستفاليا الألمانية بشأن ترحيل "سامي إ." إلى تونس، بالقول: "القرار قانوني وفق رأينا"، ولكنه أحجم عن تقييم الإجراءات بشكل مفصل، وقال: "المحاكم هي صاحبة الاختصاص الآن".

يذكر أنّه تمّ ترحيل "سامي أ."، الذي تصنفه السلطات الألمانية على أنه إسلامي خطير أمنياً، الجمعة الماضي، من مدينة دوسلدورف بولاية شمال الراين- فيستفاليا، غرب ألمانيا، إلى بلاده تونس. وكانت المحكمة الإدارية بمدينة غلزنكيرشن قد قضت الخميس الماضي، بعدم جواز ترحيله من الناحية القانونية؛ لأنه قد يكون مهدداً بالتعرض للتعذيب في بلاده، لكنّها لم تبلغ بالقرار إلا عندما كان سامي أ. في الجوّ عائداً إلى بلاده بالفعل.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: